منتدى مركز مصادر التعلم almsader.yoo7.com
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نرجو من جميع الزوار الراغبين بالتسجيل في المنتدى التسجيل بألقاب جميلة وعلميه ومعقوله مثال : المستكشف وأي لقب تجد إدارة المنتدى أنه لا يليق بالمنتدى سوف يتم تغييره وارسال رسالة للعضو على بريده الإلكتروني ، أو سجل بإسمك الحقيقي مثال : حسن البلوشي ولكم جزيل الشكر ، بعد التسجيل ستصلك رسالة على بريدك الخاص سيظهر لك رابط لتفعيل إشتراكك أضغط عليه وسوف تعمل عضويتك مباشرة ، إذا لم تصلك أية رسالة من المنتدى فسيتم تفعيل عضويتك في أقل من يوم من قبل المشرف العام على المنتدى ... في أمان الله

شاطر | 
 

 استخدام الطاقه الداخليه في الدفاع عن النفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القرطوبي



عدد المساهمات : 52
نقاط التميز : 130
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
العمر : 21
الموقع : صحار/غيل الشبول

مُساهمةموضوع: استخدام الطاقه الداخليه في الدفاع عن النفس   الثلاثاء 16 نوفمبر - 16:57

ان التأكيد على اهمية التأمل لتنشيط العقل و الجسم هي من مميزات جميع فنون القتال في الشرق الاقصى و لا يوجد فن ادق من النينجوتسو ...الطريق الصامت.ان النينجا يلعب دورا مهما في الجوانب الروحية و العقلية من هذه الفنون مثل الجانب الجسدي .القدرة على التفكير و التبرير و التذكر لها منزلة رفيعة في المجتمع حيث يشكل العقل السلاح الجوهري.و من هنا يطور النينجا تمارين متعددة ليزيد من حدة إدراكه الحسي و نظرته النفسية .و هذه الاساليب كذلك تجدد شباب الجسم و تهديء العقل و تشجع القوة الداخلية . وقد قيل سابقا ان مقاتلي النينجا القدماء كانوا يتمتعون بقدرة على تحسس الاعداء المختبئين و توقع الموت الوشيك لشخص مريض او طاعن في السن و كذلك التنبؤ بقطع العلاقة الزوجية.و هذا ليس لانهم خارقين للطبيعة او وسطاء روحيين بل لانهم عملوا جاهدين على تطوير قدرتهم على الملاحظة وسرعة البديهة و الحدس ليصلوا بها إلى درجة عالية من خلال التأمل و تمارين اخرى خاصة.

ولقد قمت بإنشاء هذه الصفحة بغرض تعليم الذين لا يعرفون كيفية تأثير الطاقة.و إن كنت تعرف ذلك مسبقا فإن هذه الصفحة ستساعدك . وان كنت مبتدئا فإني أنصحك بأن تؤشر على هذه الصفحة و تستخدمها كمرجع لك لاستخدامك اللاحق ومع ذلك هيا لنبدأ.

2- روح الإيمان هي قوة الروح للنينجا


الروح هي من الله و تلك مكرمة من الله للإنسان تسمو به عن كل الكائنات مع تشريف الله له بأن يكون خليفة يسوس الدنيا بشريعة الله ومنهاجه العلي العظيم.... فبالروح تحرك الإنسان بعد أن كان طينا و بالروح يدعمه الله و ينزل عليه ملائكته و نورا فهي من الله ومن أمر الله و إلى الله.
قال تعالى: } فإذا سو يته و نفخت فيه من روحي. . . { ( سورة الحجر آية 29)
} و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا. . . .{ (سورة الإسراء آية 85)
فالروح هي سر الحياة و بدونها فجسد ميت لا حياة فيه و لا قيمة وسرعان ما سيتفسخ و تنفر منه النفس.... فإذا كان و لابد وأن يوارى تحت الثرى لخروج الروح منه التي هي الطهر و النور و الحياة* فالروح من الله نفخت من الله بقدرته في تراب ميت بعد أن أبدع الله تصوير و تشكيل جسم الإنسان العجيب و كان آدم أول إنسان تنفخ فيه الروح بحياة وقوة و ببدء النشأة* و سبحانه من أنشأ بقدرته ذلك الإنسان العجيب.
قال تعالى: } الذي أحسن كل شيء خلقه و بدء خلق الإنسان من طين * ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين ثم سواه و نفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع و الأبصار و الأفئدة قليلا ما تشكرون { (سورة السجدة آية 9)
فالروح هي نور الإنسان التي بها تشرق النفس ببهجة الحياة و هي الطاقة المحركة لمادية الجسم وهي ترسل بأمر الله في كل رحم في الجنين فتدب فيه الحياة بعد أن كان مضغة لحم لا حياة فيها. . . . . .إلا إنها كانت محفوظة في الرحم برحمة الله.
قال تعالى: } كيف تكفرون بالله و كنتم امواتا فأحياكم { (سورة البقرة آية 27)
} و الله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا و جعل لكم السمع والأبصار و الأفئدة لعلكم تشكرون { ( سورة النحل آية 78)
} و لقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين * ثم جعلناه نطفة في قرار مكين* ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين * ثم أنكم بعد ذلك لميتون * ثم أنكم يوم القيامة تبعثون { (سورة المؤمنون 12-15)


3- كيف تكون بهجة الروح

أن الروح ما دامت في الأجسام فهي مرتبطة بالأرض و بالدنيا وما فيهما من فرح و ترح وسرور و بكاء وهناء وشقاء حتى تنساب منطلقة نحو السماء لبارئها سبحانه وتعالى وكلما كانت الروح متعبة حزينة شقية فهي شقاء صاحبها و انحرافه عن الصراط. . . ولذا تندمج الحالة الذاتية في ذات الروح فتخبث مثل صاحبها لأن شهوات النفس التي ترتع في الجسم هي متحركة أساسا بتلك الروح الخبيثة التي يبرأ منها الله و لذا عقوبتها أن تكون أسفل السافلين.
و لكن ألا م بلسم يرد عنها جراحها و يمحو عنها دياجير النفس المظلمة باشراقة أمل جديد مع عهد سعيد ما دام العمر مديد.
لا شك أن رحمة الله تسبق غضبه و الله يحب العبد التائب من الذنب كمن لا ذنب له* و الله يفرح بتوبة العبد كما يفرح أحدنا بعودة بعيره في الصحراء ضل عنه حتى إذا أدرك أنه هالك ونام مسلما للموت وجده عنده فوق رأسه.
هكذا يفرح الله بنقاء و صفاء الأرواح التي دنستها شهوات الأجساد و دناءة النفوس الشقية بعد أن تتوب وتثوب إلى طريق الرشاد و قوة الإيمان.
فلذا تكون بهجة الروح بسموها و جمالها و كمالها بعودة الإنسان إلى الله كمن كان في روضة غناء و حديقة فيحاء و عيشة ملؤها الصفا و الهناء. . . فإذا به يتمرد ويكفر بتلك النعم و يلقي بنفسه في مستنقع خارجها فلا شك ستخبث نفسه و تتلوث روحه فلا عودة إلا بعد التطهر من الارجاس و النقاء من أدران الآثام و ذلك بالغوص في ينبوع التوبة الفياض و اشتمال رداء الطهر و الستر الجميل مع دوام الذكر و الاستغفار و عمل الصالحات و الخيرات.
بذلك يعود ربيع الروح للأجساد و بالخشوع و الطهر و النقاء تكون بحق بهجة الأرواح و قوتها.
قال الله تعالى: } فأما الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفير و شهيق * خالدين فيها ما دامت السماوات و الأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد* و أما الذين سعدوا ففي الجنة خالدين فيها ما دامت السماوات و الأرض إلا ما شاء ربك عطاء غير مجذوذ {
(سورة هود 106-108)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استخدام الطاقه الداخليه في الدفاع عن النفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــدرســـــــة ســــــيــــــــف بـــــــــن هــــبيــــــرة للتعليم الأساسي ( 5-10) الصويحرة :: منتدى المواضيع المنوعة والثقافية-
انتقل الى: